وزارة الزراعة تسحب لائحة رعاية الحيوان للمزارع العضوية

وزارة الزراعة تسحب لائحة رعاية الحيوان للمزارع العضوية

وقد سحبت وزارة الزراعة اللوائح التي كانت ستتطلب معايير إنتاج أعلى للماشية والدواجن العضوية ابتداء من مايو/أيار – المعروفة باسم قاعدة رعاية الحيوان – وهي خطوة أدانتها جماعات حقوق الحيوان باعتبارها "مهزلة" ومنظمة تمثل المزارعين والمستهلكين العضويين التي تسمى "غير معقولة".

في أحدث جهد لإلغاء لوائح عهد أوباما، تتخلى إدارة ترامب عن توجيه يهدف إلى توحيد الطريقة التي يتم بها معاملة الحيوانات في المزارع العضوية إذا كانت لحومها تباع تحت علامة "عضوية معتمدة". تم وضع هذه القاعدة في صيغتها النهائية في أبريل 2016 ونُشرت في يناير 2017.

"أدى عدم الوضوح في معايير الثروة الحيوانية والدواجن العضوية إلى ممارسات غير متسقة بين منتجي المنتجات العضوية"، وفقا لصحيفة وقائع وزارة الزراعة الأميركية. "هذا الإجراء يؤكد للمستهلكين أن المنتجات المنتجة عضويا تلبية معيار ثابت من خلال حل الغموض الحالي حول وصول الدواجن في الهواء الطلق. كما يضع معايير واضحة لتربية ونقل وذبح الحيوانات العضوية والطيور".

وأخرت وزارة الزراعة في ترامب هذه القاعدة – التي كانت من شأنها أن تزيد من تحديد اللوائح العضوية – ثلاث مرات قبل سحبها في نهاية المطاف. وزارة الزراعة والتسويق والتسويق وبرنامج التنظيم وكيل الوزارة غريغ Ibach يقول ان مقاومة الوزارة للقاعدة تنبع من السلطة التنظيمية التي منحتها وزارة الزراعة.

وقال ايباخ " ان هذه القاعدة كانت ستزيد من التنظيم الفيدرالى للماشية والدواجن لمنتجي ومعالجى المنتجات العضوية المعتمدين " .

واضاف ان "هذه القاعدة تتجاوز السلطة القانونية للادارة". "يمكن أن يكون للتغييرات في اللوائح العضوية الحالية تأثير سلبي على المشاركة الطوعية في البرنامج العضوي الوطني".

ومن بين أولئك الذين دعموا خطوة وزارة الزراعة الأميركية مكتب المزرعة الأمريكية، بحجة أنه سيبقي المزيد من المزارعين في أعمال الزراعة العضوية.

وقال المدير التنفيذي للسياسة العامة في الاتحاد ديل مور في بيان "لو دخلت القاعدة حيز التنفيذ، نعتقد أنها كانت ستجبر عددا من المزارعين ومربي الماشية العضويين على تغيير ممارساتهم الإنتاجية بشكل أساسي، ومن المرجح أن يكون ذلك قد أجبر العديد منهم إما على الخروج من القطاع العضوي، إن لم يكن خارج العمل".

وتابع قائ[Sonny]لاً: "لقد أشار كل من الوزير بيردو ووكيل الوزارة غريغ ايباخ إلى أن اللوائح القائمة والقوية والعضوية المتعلقة بالثروة الحيوانية فعالة. واضاف "نعتقد بقوة ان تصرف الوزير، وهو تصرف وكيل الوزارة، ابقى هذه القواعد داخل القانون".

ومع ذلك، أثار انسحاب وزارة الزراعة الأمريكية لقاعدة رعاية الحيوان رد فعل عنيف من المزارعين وجماعات حقوق الحيوان وكذلك المجتمع العضوي.

"عمل وزارة الزراعة الأمريكية لسحب… الحكم هو خطأ "، وقال رئيس الاتحاد الوطني للمزارعين روجر جونسون في بيان. "يضعهم على ملعب غير متكافئ مع أنواع العمليات التي تتجنب القواعد ، ومع ذلك تستفيد أيضًا من نفس العلامة العضوية لوزارة الزراعة الأمريكية".

الانضمام إلى الاتحاد الوطني للتضامن في تحدي وزارة الزراعة الأميركية هو جمعية الرفق بالحيوان، جنبا إلى جنب مع جمهورها واسعة ومتنوعة، بما في ذلك كل من المزارعين الأسرة الصغيرة والمنتج غير العضوي مزارع بيردو. وأكد المستشار الأول لحماية الخيول والشؤون الريفية في جمعية الرفق بالحيوان مارتي إربي أن أمر وزارة الزراعة الأمريكية بإنهاء الولاية سيدافع عن "عدد صغير من كبار المنتجين، وليس عن عدد كبير من صغار المنتجين".

وتقوم جمعية الرفق بالحيوان، التي وصفت التراجع في السياسة بأنه "مهزلة لملايين الحيوانات التي تربت داخل النظام العضوي"، باستكشاف "كل فرصة تشريعية وقانونية محتملة في نظام المحاكم" لحماية رفاهية الحيوانات وسلامة القطاع العضوي، وفقا لإربي.

وبموجب اللوائح المسحوبة، تم تحديد الوصول إلى الهواء الطلق بشكل أكثر وضوحًا، وتحديدًا للدجاج الذي يضع البيض الذي يتطلب أقلامًا في الهواء الطلق. لم تكن الشرفات المغطاة والهياكل المغلقة المماثلة، مثل قلم في قفص الأسلاك مع أرضية خرسانية، لتتأهل كأقلام في الهواء الطلق. وقال إربي: "ربما لا يدرك معظم المستهلكين أن بعض البيض العضوي الذي يشترونه من الدجاج الذي لا يخرج في الواقع بل في أقفاص في الداخل.

كما انتقدت مجموعة أخرى لحقوق الحيوان، وهي ASPCA، بشدة وزارة الزراعة الأميركية، معربة عن غضبها إزاء ما قالت إنه سيكون ملايين الحيوانات المتضررة من القضاء على هذه القاعدة.

وقال مات بيرالرغمر، الرئيس والمدير التنفيذي للجمعية في بيان: "إن انسحاب وزارة الزراعة الأميركية من المكتب هو انتهاك للثقة العامة التي تعكس ما يقرب من عقدين من التعاون وردود الفعل من المزارعين والمستهلكين التي أدت إلى هذه القاعدة الرائدة. "ستظل ملايين الحيوانات تعاني كل عام بسبب تخلي وزارة الزراعة الأميركية عن واجبها في فرض معايير ذات مغزى لرعاية الحيوان العضوية."

رابطة التجارة العضوية — المجموعة وراء دعوى قضائية مستمرة ضد وزارة الزراعة — أدان آخر عمل.

وقالت لورا باتشا، الرئيس التنفيذي والمدير التنفيذي لجمعية التجارة العضوية في بيان: "إن هذه المحاولة الفظيعة الأخيرة من قبل الإدارة لتجاهل إرادة الصناعة العضوية والمستهلكين لا توقف مراجعتنا القضائية، ولكنها في الواقع تعزز عزمنا. "عمل وزارة الزراعة الأميركية غير المعقول لا يثنينا عن ذلك".

رفعت OTA الدعوى القضائية في سبتمبر 2017 للحفاظ على المعايير العضوية ، مدعية أن وزارة الزراعة انتهكت قانون إنتاج الأغذية العضوية.

وأضافت باتشا: "منذ رفع دعوانا في أيلول/سبتمبر الماضي، انضمت مجموعة من أصحاب المصلحة العضويين الذين يمثلون الآلاف من عائلات الزراعة العضوية والمصادقين العضويين وصناع السياسات العضوية – إلى جانب مجموعات رعاية الحيوان الرائدة ومجموعات البيع بالتجزئة التي تتحدث نيابة عن الملايين من المستهلكين – إلى التحدي الذي يواجهنا. لقد حان الوقت لكي يصر المجتمع العضوي على أنه على مستوى مسؤوليته".

وتلقت دائرة التسويق الزراعي نحو 000 72 تعليق على اقتراح إلغاء القاعدة المتعلقة بموقع السجل الاتحادي. وعارضت الأغلبية الساحقة من هذه التعليقات – أكثر من 000 63 – القرار النهائي.

http://abc7.com/trump-usda-withdraws-animal-welfare-regulation-for-organic-farms-sparking-backlash/3217179/

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?