تقارير OIE أن المضادات الحيوية لا تزال تستخدم لتعزيز نمو الحيوانات

تقارير OIE أن المضادات الحيوية لا تزال تستخدم لتعزيز نمو الحيوانات

ذكرت المنظمة العالمية لصحة الحيوان اليوم ان المزارعين فى 45 دولة مازالوا يستخدمون المضادات الحيوية لتعزيز نمو الحيوانات بالرغم من تحذيرات خبراء الصحة وحظر هذه الممارسة فى اجزاء كثيرة من العالم .

ومن بين 155 دولة أبلغت عن بيانات للفترة 2015-2017 في تحديث لـ OIE حول استخدام الأدوية في تربية الماشية، قال 45 بلداً إنه تم إعطاء المضادات الحيوية للحيوانات للوقاية من العدوى وتسمينها. ومن بين هذه الدول ، قالت 12 دولة ان عقارا " الملاذ الاخير " المعروف باسم الكوليستين مازال يستخدم كمشجع للنمو .

تم حظر استخدام المضادات الحيوية لتعزيز نمو الحيوانات السليمة في الاتحاد الأوروبي منذ عام 2006 وفي الولايات المتحدة منذ عام 2017 لأنه يغذي تطور عدوى الشوائب الخارقة المقاومة للأدوية الخطيرة في الناس.

وذكر تقرير المنظمة انه من بين 45 دولة ذكرت استمرار استخدام المضادات الحيوية لتعزيز النمو ، هناك 18 فى الامريكتين ، و 14 فى اسيا واوقيانوسيا ، و 10 فى افريقيا .

واضاف البيان ان "هذه الممارسة تعرض للخطر العديد من الادوية التي نأخذها اليوم كدواء مسلم به، سواء للحيوانات ولا للانسان".

ينتمي الكوليستين إلى واحدة من خمس فئات من الأدوية التي تصنفها منظمة الصحة العالمية على أنها "مضادات الميكروبات ذات الأولوية القصوى ذات الأهمية الحرجة" – وبعبارة أخرى الأدوية المضادة للميكروبات التي لا ينبغي استخدامها إلا لعلاج العدوى عندما يفشل كل شيء آخر.

وردا على سؤال خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف عما إذا كان يشعر بالقلق إزاء نتائج التقرير، قال مات ستون، نائب المدير العام لمنظمة الدول الأميركية:

"لقد قدمنا توصيات صريحة وواضحة للغاية بأننا نود أن نرى نهاية فورية لاستخدام هذه الفئة من المضادات الحيوية. وهذا واضح بقدر ما يمكننا".

ووجد التقرير أن استخدام مضادات الميكروبات لتعزيز النمو قد انخفض من 60 إلى 45 بلداً منذ الجولة الأخيرة من جمع البيانات، ورحبت المنظمة العالمية لصحة الحيوان بالتقدم الذي أحرزته بلدان كثيرة في تحسين المراقبة والبيانات التي تم جمعها.

الا ان المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس اذهانوم غبريسوس قال ان التقرير اظهر "لا يزال امامنا طريق طويل".

وقال في بيان ان "العمل معا هو السبيل الوحيد لتجنب التكاليف البشرية والاجتماعية والاقتصادية والبيئية الهائلة لمقاومة مضادات الميكروبات".

التاريخ:14/2/2019

 

موقع الدواجن

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?