البرازيل€™ عملاق الدواجن يغرق أعمق في أزمة

البرازيل€™ عملاق الدواجن يغرق أعمق في أزمة

اشتدت الاضطرابات فى شركة الدواجن البرازيلية العملاقة BRF SA بعد أن أصبحت هدفا لمرحلة جديدة من تحقيق سلامة الأغذية الذي ألقى بصناعة اللحوم في البلاد في حالة من الفوضى في العام الماضي.

 
 

وذكرت الشرطة الفيدرالية فى مؤتمر صحفى عقد اليوم فى كوريتيبا ان رسائل البريد الالكترونى من موظفى شركة بى ار فى تشير الى وجود دليل على وجود احتيال واسع النطاق وصل الى الادارة العليا للشركة . وقالت الشرطة إن المخالفات وقعت بين عامي 2012 و2015، وشملت ثلاثة من مصانع الشركة والمديرين التنفيذيين من جميع المستويات – وقد صدر أمر اعتقال مؤقت للرئيس التنفيذي السابق بيدرو فاريا، حسبما أظهرت مذكرة قضائية. ولم يعلق مسؤول صحفي في الشركة اتصلت به وكالة بلومبرج على التحقيق.

 
 

وتضغط الأخبار على شركة BRF، التي هي في قلب نزاع مرير بين المساهمين قد يؤدي إلى إزالة مجلس إدارتها بالكامل بعد أن أبلغ منتج الدجاج عن أسوأ النتائج في تاريخه. وخلال عطلة نهاية الأسبوع، قدمت صناديق التقاعد التي تمتلك مجتمعة 22 في المائة من أسهم الشركة مرشحيها لمجلس إدارة جديد. وقد دعا رئيس الاتحاد ابيليو دينيز الى اجتماع يوم الاثنين لبحث الطلب .

 
وذكر بيان للشرطة ان خمسة مختبرات معتمدة لدى وزارة الزراعة وشركة لم يكشف عن اسمها زورت نتائج الاختبارات على عينات اللحوم . وذكرت الوزارة فى بيان منفصل ان الدافع هو اخفاء الظروف الصحية السيئة وحالات السالمونيلا فوق المتطلبات التى حددها بعض المستوردين ، وتجنب قيود المبيعات والعقوبات . وذكرت الوزارة انه تم وقف الصادرات من المصانع المستهدفة فى التحقيق الى بعض المقاصد التى لها متطلبات محددة للسيطرة على السالمونيلا ، بما فيها الاتحاد الاوروبى وروسيا والصين وجنوب افريقيا .
 
 
 

وذكر البيان الاخير للشرطة انه يتم تنفيذ 11 امر اعتقال مؤقت و53 امر تفتيش و 27 امر احضار اشخاص لاستجوابهم فى ولايات جوياس وبارانا وريو جراندى دو سول وسانتا كاتارينا وساو باولو . أطلقوا على المرحلة الجديدة اسم "تراكاكا"، البرتغالية للغش.

وانخفضت أسهم BRF بنسبة تصل إلى 16 في المئة في ساو باولو، لتلامس أدنى مستوى لها منذ عام 2011. كما انخفض المنافسون ، حيث انخفضت اسهم شركة جى جى اس اس ايه بنسبة تصل الى 5.3 فى المائة ، وانخفض سهم مينرفا اس ايه ومارفريج جلوبال فودز بنسبة 2.9 فى المائة و 1.6 فى المائة على التوالى .

أطلقت الشرطة البرازيلية ما يسمى بالتحقيق في "ضعيف اللحم" في مارس/آذار 2017، قائلة إن لديها أدلة على أن 21 شركة لحوم رشت المفتشين الحكوميين للموافقة على المبيعات والصادرات، حتى عندما تكون اللحوم والدواجن ملوثة أو مدللة. ودفعت هذه القضية عددا من البلدان إلى حظر أو الحد مؤقتا من واردات لحوم البقر والدواجن من البرازيل، وهي أكبر مصدر لتلك السلع. وقد رفعت القيود منذ ذلك الحين حيث اعتبرت بعض الاتهامات مبالغا فيها ومع زيادة السلطات لعمليات التفتيش.

لم تعلق شركة تاربون إنفيستمنتس SA، وهي شركة استثمارية تعتبر بيدرو فاريا مؤسسًا وهي واحدة من أكبر المساهمين في BRF، على الفور عندما اتصلت بها بلومبرج. وكانت وسائل الاعلام المحلية قد ذكرت القبض عليه فى وقت سابق اليوم .

— بمساعدة فيليبي ساتورنينو

 

 

https://www.bloomberg.com/news/articles/2018-03-05/brazil-s-brf-plunges-deeper-into-crisis-as-meat-probe-revived

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?