تم تحديد بنية جديدة من الخلايا العصبية في دماغ الدواجن

تم تحديد بنية جديدة من الخلايا العصبية في دماغ الدواجن

تم تحديد بنية جديدة من الخلايا العصبية في دماغ الدواجن
حدد العلماء في جامعة في الولايات المتحدة بنية جديدة من الخلايا العصبية في دماغ الدواجن التي قد تكون نقطة البداية لبعض إشارات الاستجابة الإجهاد.
وتقع الخلايا العصبية في مخاكم فرس النهر، وهو هيكل يقع في الحاجز، وهو الدماغ الإقليمية مباشرة فوق تحت المهاد.

ويقوم الفريق، الذي يقوده البروفيسور واين كوينزيل، عالم الدواجن من جامعة أركنساس، بالتحقيق في محور الهيبثامو الغدة النخامية والغدة الكظرية (محور HPA) – وهو واحد من أربعة أنظمة رئيسية على الأقل للغدد الصماء العصبية التي تنظم فسيولوجيا الفقارية وسلوكها.

وقال البروفيسور كوينزيل إن محور HPA هو مسار إشارات معقد من الدماغ إلى الغدد الكظرية التي تتحكم في كيفية استجابة الدجاج للإجهاد. تدفق الاتصالات يذهب في كلا الاتجاهين مع ردود فعل سلبية وإيجابية.

الإجهاد أثناء النقل
ومن الأمثلة الشائعة على إجهاد الدواجن النقل حيث يتم نقل الدجاج من المفرخات إلى دور إنتاج الدواجن ثم إلى مصانع تجهيز الأغذية. الإجهاد خلال هذه الفترات يمكن أن يكون لها آثار سلبية على نوعية اللحوم.
وأضاف أن الفهم الأفضل لمسارات الاستجابة للإجهاد يمكن أن يساعد في اكتشاف طرق للتخفيف من هذه الضغوطات الفسيولوجية، والتي بدورها من شأنها تحسين رفاهية الدواجن وصحتها وقد تعزز جودة اللحوم.

الفهم الحالي للاستجابة الإجهاد هو أن كل شيء يبدأ في تحت المهاد، وهي منطقة في قاعدة الدماغ، مباشرة فوق الغدة النخامية. تحت المهاد يحتوي على عدد من مجموعات صغيرة من الخلايا العصبية تسمى النوى العصبية التي لديها مجموعة متنوعة من الوظائف، وقال البروفيسور كوينزيل.

واحدة من أهم وظائفها هي ربط الجهاز العصبي بنظام الغدد الصماء عن طريق الغدة النخامية. تم تصميم هذا النظام للحفاظ على التوازن – ميل نحو التوازن بين أنظمة الجسم.

استجابة للإجهاد, تحت المهاد النشرات هرمون الإفراج عن الكورتيكوستروبين, أو CRH, أن يحفز الغدة النخامية الأمامي, تقع فقط تحت الدماغ, لإفراز هرمون يسمى ACTH. ويسافر عبر مجرى الدم إلى الغدد الكظرية، وتقع فوق الكلى، والتي يتم تحفيزها بعد ذلك لإفراز القشرية. هذه هي هرمونات الإجهاد في الدواجن والطيور الأخرى التي تعدل التمثيل الغذائي بطريقة تسمح للطيور بالتعامل مع الإجهاد.

وأظهرت الأبحاث التي أجراها الفريق أن نواة مخاكم ية – NHpC – أصبحت نشطة وأنتجت CRH في الدجاج الذي تم تشديده بسبب القيود القصيرة الأجل على الغذاء.

استجابت هذه الخلايا العصبية قبل المجموعة الرئيسية من الخلايا العصبية CRH في محور HPA ويعتقد الباحثون أن مجموعة الخلايا العصبية المكتشفة حديثًا قد تكون جزءًا من سلسلة HPA الكلاسيكية لنشاط الغدد الصماء العصبية التي تؤدي إلى استجابة الطيور للإجهاد.

التاريخ: 2/11/2018

 

عالم الدواجن

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?