منظمة الأغذية والزراعة تدعو إلى تطعيم أوسع للماشية للحفاظ على الأمراض الجلدية المتكتلة في أوروبا الشرقية والبلقان

منظمة الأغذية والزراعة تدعو إلى تطعيم أوسع للماشية للحفاظ على الأمراض الجلدية المتكتلة في أوروبا الشرقية والبلقان

26 سبتمبر/أيلول 2017، روما – دعت منظمة الأغذية والزراعة إلى تطعيم أوسع للماشية للحفاظ على الأمراض الجلدية المتكتلة في أوروبا الشرقية والبلقان، لا سيما في المناطق التي يكون فيها الخطر هو الأعلى.

وفي ورقة موقف نشرت اليوم، حذرت منظمة الأغذية والزراعة من أنه حتى البلدان التي لم تتأثر بالأمراض الجلدية الكتلة حتى الآن ولكنها تعتبر معرضة للخطر تحتاج إلى إجراء تطعيم قائم على المخاطر لتجنب انتشار المرض، الذي يمكن أن تكون له عواقب مدمرة على المزارعين، ولا سيما أصحاب الحيازات الصغيرة.

مرض جلدي متكتل هو فيروس جدري الماشية التي تنتقل عن طريق عض الحشرات التي يمكن أن تكون قاتلة للماشية ولكن لا يؤثر على البشر. وكان المرض يقتصر على أفريقيا فقط. وفي عام 2013، ظهرت في تركيا ثم انتشرت بسرعة عبر تسعة بلدان في أوروبا الشرقية والبلقان.  

في ذروة انتشار المرض في أوروبا، سجلت البلدان التي ضربتها أمراض جلدية متكتلة ما يصل إلى 200 تفشي، مما أدى إلى خسائر اقتصادية كبيرة – بسبب انخفاض إنتاج الحليب وانخفاض نوعية الجلود – ووفاة ما يصل إلى حوالي 15 في المئة من القطعان المتضررة.

"على الرغم من احتواء الفاشية في أوروبا في نيسان/أبريل بعد تلقيحات جماعية، فقد شهدنا ظهور المرض من جديد في الأشهر الأخيرة في ألبانيا واليونان ومقدونيا. انها مجرد علامة تحذير أخرى على أن المرض لم يتم احتواؤه بالكامل حتى الآن ويمكن أن يستمر في الانتشار إذا لم نكثف الجهود للسيطرة عليه".

وتحث منظمة الأغذية والزراعة الحكومات في جميع المناطق المعرضة لخطر الإصابة بأمراض جلدية متكتلة على القيام بحملات تطعيم، لا سيما قبل موسم الشوائب، الذي يبدأ عادة في آذار/مارس، عندما تكون معدلات الإصابة أعلى للوقاية من المرض ومكافحته والقضاء عليه.

فالتطعيم الوقائي في كرواتيا والبوسنة والهرسك وشمال صربيا، على سبيل المثال، من شأنه أن ينشئ منطقة عازلة وأن يمنع انتشار المرض المحتمل إلى البلدان المجاورة مثل هنغاريا ورومانيا، اللتين نجتا حتى الآن من المرض.

وحذرت منظمة الأغذية والزراعة من أن القضاء على جميع الحيوانات في مزرعة مصابة ينبغي أن يستخدم كملاذ أخير لأن القضاء على الحيوانات يمكن أن يكون له تأثير كبير على سبل عيش المزارعين، ولا سيما معيشة أصحاب الحيازات الصغيرة. وإذا اعتُبر القضاء على المرض ضرورياً، توصي منظمة الأغذية والزراعة باستخدام هذه العدوى فقط في حالة الماشية المصابة سريرياً، عندما يتأكد العدوى من قبل مختبر معتمد، وينبغي إعدام الحيوانات بطريقة إنسانية والتخلص منها على النحو المناسب في أقرب وقت ممكن.

وقد لعبت منظمة الأغذية والزراعة بالفعل دوراً هاماً في إعادة تشكيل سياسات البلدان بحيث يستخدم التطعيم كتدبير رئيسي للوقاية من الأمراض الجلدية المنقطعة، والتقليل إلى أدنى حد من القضاء عليها.

"على الرغم من التقدم المحرز في مكافحة الأمراض الجلدية المتكتلة، لا تزال هناك بعض المناطق الرمادية التي نحتاج إلى التركيز عليها. من ناحية، نحن بحاجة إلى فهم أفضل إذا كان يمكن أيضاً أن ينتقل مرض جلدي متكتل من أحد الحيوانات إلى أخرى عن طريق الحليب المصاب، على سبيل المثال، وإذا كانت الحيوانات المصابة التي لا تظهر عليها علامات سريرية يمكن أن تنشر الفيروس".

واضاف رين وانغ " ان هناك حاجة ايضا الى تنسيق اقليمى افضل ومراقبة مشددة للتعامل بشكل اكثر فعالية مع انتشار المرض " .

http://www.fao.org/news/story/en/item/1039246/icode/

 

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?