QveTech

مزارع الدواجن في قطر تحقق الاكتفاء الذاتي بنسبة 75% بعد الحصار. منتجات الألبان تحقق 47%

قطر – حققت قطر 75 في المائة من الاكتفاء الذاتي من الدواجن وأكثر من 47 في المائة في إنتاج الألبان، وبعد الحصار سُجلت زيادة بنسبة 25 في المائة و20 في المائة على التوالي.

قطر – حققت قطر 75 في المائة من الاكتفاء الذاتي من الدواجن وأكثر من 47 في المائة في إنتاج الألبان، وبعد الحصار سُجلت زيادة بنسبة 25 في المائة و20 في المائة على التوالي.

وقال فرهود هادي الحجري، رئيس دائرة الثروة الحيوانية في وزارة البلدية والبيئة، “إن الفضل في زيادة مفاجئة يعود إلى مزارع الألبان والدواجن التي تصرفت بسرعة لزيادة طاقتها الإنتاجية لتلبية الطلبات المتزايدة في السوق المحلية ممن ينتهزون الفرصة للاستيلاء على حصص السوق في دول البلوكادون”.

وقال السيد الحجري في برنامج حواري بثه تلفزيون الريان في إطار برنامج “طرهيب” مؤخراً إن معدل الاكتفاء الذاتي للبلاد في إنتاج الدواجن بلغ 75 في المائة من 50 في المائة خلال فترة ما قبل الحصار.

وقال السيد الحجري إن قطر حققت أيضاً 47.3 في المائة من الاكتفاء الذاتي من منتجات الألبان من 27.5 في المائة المسجلة قبل الحصار. غير أنه قال إن الاكتفاء الذاتي في إنتاج اللحوم الحمراء شهد تغيرا هامشيا من 14 في المائة إلى 14.2 في المائة.

كما كشف رئيس دائرة الثروة الحيوانية عن مشاريع جديدة تهدف إلى جعل قطر في موقع التصدير لمنتجات الألبان والدواجن.

وقال السيد الحجري: “أصدرت الدائرة ما مجموعه 25 ترخيصاً جديداً لمزارع الألبان والدواجن بعد الحصار”. وقال إن أعمال البناء في 13 مشروعاً – 10 مزارع ألبان وثلاث مزارع دواجن قد بدأت، كما يجري توسيع المزارع القائمة لزيادة الإنتاج.

وقال السيد الحجري إنه “مع الانتهاء من 13 مشروعاً جديداً وتوسيع المزارع القائمة، سيصل معدل الاكتفاء الذاتي للبلاد في إنتاج الحليب إلى 196.6 في المائة”، مضيفاً أن الإنتاج الإضافي سيكون فائضاً يمكن تصديره. وقال إن الاستهلاك اليومي من الحليب في البلاد يتراوح بين 600 و650 طناً.

وقال السيد الحجري: “بمساعدة المشاريع الجديدة، ستغطي منتجات الدواجن المحلية 257 في المائة من حاجة السوق المحلية إلى تحقيق فائض كبير في إنتاج الدجاج والبيض”. وقال إن إنتاج اللحوم الحمراء سيصل أيضا إلى 21 في المائة من إجمالي حاجة البلد.

“لقد أسرعنا في تنفيذ المشاريع مباشرة بعد الحصار، إلا أن الخطط كانت موجودة بالفعل لتلبية متطلبات السوق المحلية. كنا نتحرك وفقا لخططنا بحثا عن مصدر بديل وتوسيع المرافق لزيادة الإنتاج لكن الحصار غيّر كل شيء بشكل جذري”.

وقال السيد الحجري إن قطاع الثروة الحيوانية ينمو بمعدل 21 في المائة خلال السنوات الخمس الماضية. وتكشف الاحصاءات الاخيرة ان عدد المواشي بما فى ذلك الماعز والاغنام والابقار والجمال عبر مليون فى البلاد .

وفي معرض حديثه عن الارتفاع المفاجئ في إنتاج الألبان والدواجن، قال السيد الحجري إن الائتمان يذهب إلى المزارع التي عملت ليلاً ونهاراً لزيادة قدرتها على تلبية الطلب المتزايد في السوق المحلية.

وأضاف “زرنا المزارع بعد الحصار وفوجئنا باستعداداتها لزيادة الطاقة الاستيعابية”. كما شكر السيد الحجري المستهلكين على تفضيلهم المنتجات المحلية. وأضاف “يتم بيع جميع المنتجات التي يتم نقلها إلى الأسواق، ولم يبق شيء ليعيدها إلى المتاجر”.

وفيما يتعلق بدعم الدولة للمزارع، قال السيد الحجري إن الدائرة تقدم كل الدعم اللازم لأصحاب الأعمال مثل إجراء الدراسات العملية والتوجيه للمشاريع المناسبة والمتابعة عن كثب للمشاريع لإزالة أي عقبة في طريق التنفيذ.

وفى نفس الوقت استوردت مزرعة محلية للالبان دفعة جديدة من الابقار من مصادر مختلفة. وقد وسع عدد من مزارع الألبان والدواجن التي كانت تنتج فقط للاستخدام الشخصي قبل الحصار مزارعها إلى المستوى التجاري.

وقال محمد اباشورل المسؤول عن مزرعة للماشية في ضاحية ام سال لشبه الجزيرة “بدأنا بتربية الاغنام والدجاج لاغراض تجارية قبل نحو ثلاثة اشهر عندما ارتفع الطلب”. “الآن لدينا حوالي 3000 رأس من الأغنام و 2000 دجاجة. نحن ننتج حوالي 30 صناديق البيض يوميا”.

Qvetech.com

شارك المعلومه الان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
الاكثر مشاهدة
متجرنا
تشغيل الفيديو

الان خدمة جديدة من مزرعة كيو آر دى التجريبية …خدمة التجارب البحثية و العلمية أصبحت متاحة لجميع الباحثين فى أرجاء الوطن العربي.

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?