رابوبنك: توقعات الدواجن العالمية الواعدة

رابوبنك: توقعات الدواجن العالمية الواعدة

وسيستمر الطلب الاستهلاكي على الدواجن في النمو في جميع المناطق باستثناء الصين في الأشهر الستة الأولى من العام وربما لفترة أطول.

تقرير توقعات رابوبنك يقول الأسعار العالمية للدجاج ظلت قوية، لا سيما بالنسبة للدجاج كله ولحوم الثدي، ولكن أسعار اللحوم الداكنة قد انخفضت

ومع ذلك، يحذر التقرير من الإفراط في التفاؤل، بحجة أنه ستكون هناك حاجة إلى استراتيجية منضبطة لنمو الإمدادات، لا سيما مع تزايد الشكوك، مثل العودة المحتملة لإنفلونزا الطيور في نصف الكرة الشمالي هذا الشتاء وارتفاع المعروض من بروتينات اللحوم التنافسية، مثل لحم الخنزير ولحم البقر.

ومن المرجح أن تتأثر تجارة الدواجن العالمية مرة أخرى بالتقلبات، ليس فقط بسبب الذكاء الاصطناعي ولكن أيضا ً تقلبات أسعار الصرف والتغيرات في استراتيجيات شراء التجار استجابة للفضائح التجارية السابقة. ويضيف التقرير أن الموردين الجدد سيواصلون دخول السوق حتى يكون انضباط العرض مهمًا.

أبرز المعالم العالمية

وقال نان ديرك مولدر، كبير المحللين في رابوبنك، إن أسرع المناطق العالمية نمواً ستكون جنوب شرق آسيا وأوروبا الشرقية.

"ستظل جنوب شرق آسيا صاعدة للغاية في العام المقبل، في إطار النمو المستمر الذي يزيد على 5٪ في معظم البلدان مثل إندونيسيا والهند والفلبين وتايلاند التي تحركها الطلب المحلي القوي والقيادة الواضحة لتايلاند عندما يتعلق الأمر بالتجارة العالمية.

"ومع ذلك ، فإن التوسع الأخير في هذه الصناعة ، في 7 ٪، ربما حدث بسرعة كبيرة بعض الشيء ، عند أخذ ضغط الهامش الحالي في الاعتبار".

أوروبا

وستواصل صناعة الدواجن في الاتحاد الأوروبي أداءها بشكل جيد نسبياً، استناداً إلى توازن موات بين العرض والطلب بسبب الذكاء الاصطناعي تقييد نمو الإنتاج والقيود التنظيمية المتعلقة برفاه الحيوان/البيئة التي تحول دون التوسع الكبير.

وسوف تستمر أوروبا الشرقية، وخاصة بولندا، في النمو بسرعة وستصبح مركزاً تجارياً رئيسياً.

لنا

ومن المحتمل ايضا ان يكون اداء صناعة الدواجن فى الولايات المتحدة جيدا مدفوعا بظروف السوق المحلية الحالية وتحسن الصادرات الى جانب محصول الذرة وفول الصويا الامريكى الذى سجل رقما قياسيا من المتوقع ، والذى من المقرر ان يدفع اسعار الاعلاف الى الانخفاض .

أمريكا الجنوبية

ويقول التقرير إن الصناعة البرازيلية تتعافى من فضيحة "اللحم الضعيف"، وعادت الصادرات إلى مستوياتعام 2016 بعد انخفاض كبير في الربعالثاني والثالث. غير أن خطر الاستعاضة عن الواردات البرازيلية بموردين جدد لا يزال قائماً.

الخاسر

ويقول التقرير ان اكبر خاسر فى الشهور القليلة القادمة سيكون الصين . وقال السيد مولدر: "تعاني الصناعة الصينية، مع اقتراب فصل الشتاء بسرعة والعديد من الأسواق الرطبة لم تغلق بعد.

"يمكن أن يؤثر هذا الوضع سلبا على الأسعار والتجارة العالمية. وتحتاج الصناعة إلى زيادة خفض العرض من أجل إعادة التوازن بين العرض والطلب".

 

http://www.poultryworld.net/Meat/Articles/2017/12/Rabobank-Promising-global-poultry-outlook-226745E/

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?