إعلان حالة الطوارئ بعد أكثر من 50 دب قطبي تغزو بلدة روسية و"تطارد السكان المذعورين"

إعلان حالة الطوارئ بعد أكثر من 50 دب قطبي تغزو بلدة روسية و"تطارد السكان المذعورين"

إعلان حالة الطوارئ بعد أكثر من 50 دب قطبي تغزو بلدة روسية و"تطارد السكان المذعورين"
أعلنت منطقة في القطب الشمالي في روسيا حالة الطوارئ بسبب "غزو" الدب القطبي الذي ترك الناس "خائفين من الخروج".

وقد دخلت الدببة العدوانية المنازل والمباني العامة في أرخبيل نوفايا زيمليا النائي – الذي يقطنه حوالي 3000 شخص – حيث حذر المسؤولون من "غزو جماعي".

ومنذ كانون الأول/ديسمبر، زارت الدببة القطبية بانتظام المستوطنة الرئيسية في الأرخبيل، بيلوسيما غوبا، مع إظهار بعضها "سلوكا عدوانيا".

وقال نائب رئيس الإدارة المحلية، ألكسندر ميناييف، إن الناس "خائفون من الخروج" و"الحياة اليومية في حالة اضطراب".
الآباء حذرون من السماح للأطفال بالذهاب إلى المدارس ورياض الأطفال".

"هناك حالات من السلوك العدواني للحيوانات البرية – الهجمات على الناس، واختراق المباني السكنية والمكتبية.
"هناك باستمرار 6 إلى 10 دببة داخل المستوطنة"

وقال مسؤول آخر إن الدببة داخل حامية عسكرية باستمرار و"تطارد الناس حرفياً" فضلاً عن دخولها إلى مداخل كتل من الشقق.

وعلى الرغم من الحصار، تم تحذير السكان من أنهم يواجهون الملاحقة القضائية إذا أطلقوا النار على الأنواع المهددة بالانقراض.
وقد قوبل طلب إلى موسكو للسماح بإطلاق النار على بعض الدببة برفض قاطع من رؤساء الحفاظ على الطبيعة.

وبدلا من ذلك، تم إيفاد فريق من المتخصصين إلى البؤرة الاستيطانية لتقديم المشورة للسكان بشأن تدابير أخرى لتثبيط الدببة.

وقد اشتكى المسؤولون المحليون من أن دوريات المركبات والكلاب لم تكن فعالة لأن الدببة القطبية تشعر بالأمان ولم تعد تتفاعل.

تتأثر الدببة القطبية بالاحترار العالمي مع ذوبان الجليد في القطب الشمالي مما يجبرها على قضاء المزيد من الوقت على الأرض حيث تتنافس على الغذاء.

ولدى روسيا قوات من القوات الجوية والدفاع الجوى متمركزة فى نوفايا زيمليا . الأرخبيل في القطب الشمالي تم استخدامه من قبل الاتحاد السوفياتي لإجراء تجارب نووية

التاريخ:10/2/2019

 

البريد عبر الإنترنت

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?