fbpx

“المواشي النافقة” تقود روسيا لمنبع “الجمرة الخبيثة” في أوكرانيا

قالت وزارة الدفاع الروسية إن قواتها المسلحة سيطرت بشكل كامل على مدينة إيزيوم بمقاطعة خاركوف في أوكرانيا، وتحدثت عن “حقائق جديدة بشأن تورط واشنطن في تطوير مكونات أسلحة بيولوجية”.

وأضاف المتحدث باسم الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف في مؤتمر صحفي اليوم أنه تم استهداف 60 هدفا عسكريا أوكرانيا خلال الليلة الماضية و9 منظومات دفاع جوي “إس-300” جنوب كييف.

وأشار إلى أنه “تم الكشف عن حقائق جديدة بشأن تورط وزارة الدفاع الأمريكية في تطوير مكونات أسلحة بيولوجية بأوكرانيا”.

وأوضح أن “وزارة الدفاع الروسية تواصل دراسة الوثائق الواردة من موظفي المختبرات البيولوجية الأوكرانية حول الأنشطة البيولوجية العسكرية السرية للولايات المتحدة في أوكرانيا”.

وبحسب كوناشينكوف فقد “اكتشف خبراء من القوات الروسية للحماية من الإشعاع والسلاح الكيميائي والبيولوجي، أثناء دراستهم للوثائق، وجود حقائق جديدة تثبت المشاركة المباشرة لوزارة الدفاع الأمريكية في تطوير مكونات الأسلحة البيولوجية في أوكرانيا”.

وتابع أن وزارته ستقدم في المستقبل القريب وثائق أصلية تثبت أن المشروع البيولوجي “U-Pi-2” الذي تمت صياغته والموافقة عليه في البنتاجون، بحسب ما نقلت عنه وسائل إعلام روسية من بينها موقع “روسيا ليوم”.

ولفت كوناشينكوف إلى أن “الهدف الرئيسي من هذا المشروع كان إجراء تحليل جزيئي للعدوى الخطيرة المتوطنة في أوكرانيا بشكل خاص، وتضمن هذا العمل أخذ عينات من العامل الممرض في مقابر قديمة للماشية من أجل الحصول على سلالات جديدة من الجمرة الخبيثة”.

وتحدث عن أن “تجارب البنتاجون المذكورة لم تقتصر على تطوير العدوى الخطيرة، بل شملت اختبار العديد من الأدوية غير المسجلة على العسكريين الأوكرانيين. وتثبت الوثائق أن البنتاجون اتفق على ذلك مع شركة خاصة لإنتاج الأدوية”.

 

وسبق أن نفت الولايات المتحدة الأمريكية الاتهامات الروسية، واعتبرتها “كاذبة ومضللة”.

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?