اللحوم العضوية أولوية أعلى للمستهلكين الأيرلنديين

اللحوم العضوية أولوية أعلى للمستهلكين الأيرلنديين

العضوية، المدى الحر، عالية معايير رعاية الحيوان، وليس الهرمونات أو المضادات الحيوية؛ دراسة حديثة من Teagasc يظهر أن شهية لهذه الممارسات الإنتاج على مستوى المزرعة هو واضح بين شريحة متزايدة من أكلة اللحوم الأيرلندية.

وتتزايد أهمية ممارسات الإنتاج على مستوى المزارع في تحديد تقييمات المستهلكين الأيرلنديين لنوعية اللحوم. في الماضي، تأثرت التصورات المتعلقة بنوعية اللحوم إلى حد كبير بعوامل مثل ظهور اللحوم أو بلد منشأ منتج اللحوم. غير أن هناك عوامل أخرى تزداد أهمية الآن في تحديد أحكام المستهلكين أيضا.

وقد أبرزت دراسة حديثة أجراها تيغاسك نشرت في المجلة الأيرلندية للبحوث الزراعية والغذائية كيف أصبحت تصورات المستهلكين حساسة بشكل متزايد لكيفية إنتاج الحيوانات. إن كيفية تربية الحيوانات (مثل الزراعة العضوية والمراعي) وكيفية زراعة الحيوانات (مثل رفاه الحيوان واستخدام الهرمونات والمضادات الحيوية) مهمة في تحديد تصورات المستهلكين لجودة اللحوم المنتجة.  

وكجزء من دراسة دولية أوسع نطاقاً حول اتجاهات مستهلكي اللحوم، تم مسح 251 مستهلكاً في جميع أنحاء جمهورية أيرلندا حول عاداتهم وسلوكياتهم ومعتقداتهم وتصوراتهم عندما يتعلق الأمر بشراء اللحوم واستهلاكها. 

وقد سُئل المستهلكون في هذه الدراسة عن العلاقة بين جودة اللحوم وأربع ممارسات إنتاج مختلفة على مستوى المزارع: الزراعة العضوية، والزراعة الحرة، والحفاظ على معايير عالية لرعاية الحيوان، والحفاظ على الحيوانات خالية من العلاج الهرموني/المضاد الحيوي.  ووفقاً للمؤلف الرئيسي، فإن الدكتور ة عين ريغان في قسم الأعمال الزراعية والتحليل المكاني في Teagasc: "بعيداً عن كونها مجموعة متخصصة في العينة، حددت الدراسة أن حوالي ثلث عينة الدراسة يمكن تجميعها في شريحة من المستهلكين الذين وضعوا أولوية عالية على الصلة بين ممارسات الإنتاج الأربع وجودة اللحوم". كما وجدت الدراسة أن عددا كبيرا من المستهلكين لا ينظرون فقط إلى أفضل نوعية اللحوم عندما تكون مضمونة المعاملة الحيوانية الإنسانية، كما يكشف عدد كبير عن نية لدفع المزيد من اللحوم المنتجة مع معايير جيدة لرعاية الحيوان. وهذا يشير إلى أن المستهلكين لا يدعمون فقط رفاه الحيوان من منظور "المواطن المعني"؛ بل إنهم يدعمون رفاه ية الحيوان من منظور "المواطن المعني" فحسب. بل إنهم يعتبرون هذه الأبعاد سمات جذابة للمنتج تؤثر على تقييماتهم لجودة اللحوم ومن المرجح أن تؤثر على قراراتهم الشرائية.

وهناك الكثير من المناقشات بشأن تزايد الانفصال بين المستهلكين وكيفية ومكان إنتاج غذائهم. وتشير الدراسة الحالية إلى شهية لدى المستهلكين للحصول على مزيد من المعرفة بشأن ممارسات إنتاج محددة على مستوى المزارع. ولخطط ضمان الجودة دور هام تؤديه في التواصل الفعال والمؤكد مع المستهلكين بشأن السمات المختلفة المتصلة بجودة اللحوم.  وتتزايد السمات التقليدية مثل الصحة والسلامة ومؤهلات الإدراك الحسي مع السمات الاجتماعية والأخلاقية والأخلاقية.

يوضح الدكتور عين ريغان: "كما توضح هذه الدراسة، يتم إعادة تقييم تعريف المستهلك لـ "الجودة" وإعادة تعريفه باستمرار. وتترتب على ذلك آثار هامة بالنسبة لمخططات ضمان الجودة ويبرز الحاجة إلى التطوير المستمر لهذه المخططات لتتماشى مع احتياجات المستهلكين وقيمهم. وعلاوة على ذلك، ومع تزايد أولويات السمات الجديدة من جانب المستهلك، قد يصبح من الواضح أن هناك حاجة إلى أشكال جديدة من المشاركة والاتصال. فعلى سبيل المثال، بالنسبة للمسائل المتصلة برفاه الحيوان، من المرجح أن تكون آليات المشاركة العامة التي تشرك المستهلك وتمكنه وإعادة ربط المستهلكين مباشرة بالمنتجين الرئيسيين مهمة".

ويمكن المشاهدة أدناه الاقتباس للورقة الكاملة. هذه الورقة متاحة على الإنترنت على: https://www.degruyter.com/view/j/ijafr.2018.57.issue-1/ijafr-2018-0002/ijafr-2018-0002.xml?format=INT

 

 

 

 

https://www.teagasc.ie/news–events/news/2018/perceptions-meat-quality.php

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?