السويد تبلغ عن تفشي مرض نيوكاسل في وضع الدجاج

السويد – أبلغت الدكتورة إنغريد إيلرتز، مديرة قسم الطب البيطري ورئيسة إدارة الزراعة السويدية لرعاية الحيوان والصحة في وزارة الشؤون الريفية، عن تفشي مرض نيوكاسل في مزرعة دواجن تقع في مقاطعة كالمار.

 

السويد – أبلغت الدكتورة إنغريد إيلرتز، مديرة قسم الطب البيطري ورئيسة إدارة الزراعة السويدية لرعاية الحيوان والصحة في وزارة الشؤون الريفية، عن تفشي مرض نيوكاسل في مزرعة دواجن تقع في مقاطعة كالمار.

تلقت المنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE) إخطارًا فوريًا يوم الجمعة، 18 أغسطس. ووفقاً للتقرير، لوحظ تفشي المرض لأول مرة في 13 آب/أغسطس وتأكد يوم الخميس الماضي (17 آب/أغسطس) بعد إجراء اختبارات آنية لتسلسل الـ PCR والفيروسات يومي 16 و17 آب/أغسطس على التوالي في المعهد الوطني للبيطرى.

ويتألف السكان المتضررون من مزرعة دواجن بها دجاجات مُقسمة في منزلين، حيث لوحظت أعراض مثل إسقاط البيض والبيض بدون قذائف. ومع ذلك، لم تشهد أي زيادة في معدل الوفيات في أي من المنزلين.

ووفقاً لمنظمة الدول الأميركية، تبين أن ما مجموعه 000 4 طبقة معرضة للخطر، تضرر منها 600 1 طائر. ولحسن الحظ، وكما ذُكر، لم يبلغ عن وقوع وفيات. ومع ذلك، تم قتل جميع الدجاج 4000 والتخلص منها.

وتفيد المنظمة الدولية لصحة الحيوان بأنه تم إنشاء منطقة حماية (3 كيلومترات) ومنطقة مراقبة (10 كيلومترات) حول المزرعة المصابة، وأن جميع القيود وغيرها من التدابير الضرورية وفقاً للتوجيه 92/66/الجماعة الاقتصادية الأوروبية قد طبقت وسيتم تطبيقها.

وتشمل بعض تدابير المراقبة التي طبقت بالفعل مراقبة الحركة داخل البلد، والمراقبة داخل منطقة الاحتواء و/أو الحماية، والتعقب، والقضاء، وتقسيم المناطق، وعمليات التفتيش قبل الوفاة وبعد الوفاة، وقد سُمح بالتطعيم تبعاً لتوافر هذا اللقاح، وأخيراً، لم يتلق أي من الطيور المصابة أي علاج من أي نوع.

وتتمثل بعض التدابير الأخرى التي يتعين تطبيقها في التدمير الرسمي للمنتجات الحيوانية، والتخلص الرسمي من الجثث، والمنتجات الثانوية، والنفايات، والتطهير.

وفي حين تم تحديد العامل السببي على أنه نوع فيروس بارامليكسو الطيور من النوع 1 (APMV-1)، فإن مصدر الفاشية أو مصدرها لا يزال غير حاسم.

وفيما يلي الإشارة إلى موقع تفشي المرض:

 

 

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?