الزيوت النباتية تعطي مؤشر أسعار الغذاء لمنظمة الأغذية والزراعة دفعة

غلوبال – ارتفعت أسعار الأغذية العالمية ارتفاعاطفيفا في أيلول/سبتمبر، حيث عوضت الأسعار الأكثر ثباتا للزيوت النباتية ومنتجات الألبان، بدرجة أقل، انخفاض أسعار الحبوب الأساسية.

غلوبال – ارتفعت أسعار الأغذية العالمية ارتفاعاطفيفا في أيلول/سبتمبر، حيث عوضت الأسعار الأكثر ثباتا للزيوت النباتية ومنتجات الألبان، بدرجة أقل، انخفاض أسعار الحبوب الأساسية.

ووفقا ً لمنظمة الأغذية والزراعة، بلغ متوسط مؤشر أسعار الأغذية 178.4 نقطة لشهر أيلول/سبتمبر، بزيادة قدرها 0.8 في المائة عن شهر آب/أغسطس، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 4.3 في المائة عن العام السابق.

مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الغذاء هو مقياس للتغير الشهري في الأسعار الدولية لسلة من السلع الغذائية.

وارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الزيوت النباتية بنسبة 4.6 في المائة، مدفوعا أساسا بزيت النخيل، رغم أن قيم زيت الصويا وبذور اللفت وزيت عباد الشمس ارتفعت أيضا.

وارتفع مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الألبان بنسبة 2.1 في المائة عن شهر آب/أغسطس، مدفوعا بأسعار الزبدة والجبن في وقت كانت فيه القيود المفروضة على العرض في أستراليا ونيوزيلندا والاتحاد الأوروبي. ولم تتغير أسعار اللحوم على نطاق واسع.

وانخفض مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار الحبوب بنسبة 1.0 في المائة، حيث انخفضت أسعار الذرة والقمح تمشيا مع احتمالات العرض والحصاد القوية. وتتوقع منظمة الأغذية والزراعة أن يسفر موسم النمو الحالي عن إنتاج قياسي في جميع أنحاء العالم من الحبوب.

ولم يتغير مؤشر منظمة الأغذية والزراعة لأسعار السكر خلال الشهر، ولكنه كان أقل بنحو 33 في المائة من مستواه قبل عام – وهو انخفاض بسبب العرض الزائد في الأسواق العالمية وتباطؤ الطلب.

مخزونات الحبوب تتجه نحو ارتفاع جديد

قامت منظمة الأغذية والزراعة بتحديث توقعاتها العالمية لإنتاج الحبوب لعام 2017، التي رفعت إلى 2612 مليون طن، أو ما يقرب من 7 ملايين طن فوق الرقم القياسي المسجل في عام 2016، وفقاً لموجز العرض والطلب على الحبوب، الذي صدر اليوم أيضاً.

وقد أثيرت توقعات أيلول/سبتمبر بسبب الاتجاهات القوية لإنتاج القمح في الاتحاد الأوروبي والاتحاد الروسي ونواتج الذرة المتوقعة في الصين والولايات المتحدة الأمريكية.

وتتوقع منظمة الأغذية والزراعة الآن حصاد 750.1 مليون طن من القمح في عام 2017 و1361 مليون طن من الحبوب الخشنة، فضلاً عن 500.7 مليون طن من الأرز، وهو ما أقل قليلاً من التوقعات السابقة ولكنه يقترب من الإنتاج القياسي في العام الماضي.

وتتوقع منظمة الأغذية والزراعة أن تصل مخزونات الحبوب العالمية بحلول نهاية المواسم في عام 2018 إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق وهو 720.5 مليون طن. ومن شأن ذلك أن يؤدي إلى ارتفاع نسبة المخزونات إلى الاستخدام من الحبوب – وهو مؤشر على اتجاه الأسعار المحتمل – إلى 27 في المائة، وهو ما يزيد كثيرا ً عن الانخفاض التاريخي البالغ 20 في المائة المسجل قبل عقد بالضبط.

والنسبة أعلى من ذلك – 34.6 في المائة – بالنسبة للقمح بسبب تراكم المخزون الكبير في الصين وروسيا.

ومن المتوقع أن ترتفع التجارة العالمية في الحبوب ارتفاعا طفيفا خلال السنة التسويقية لتصل إلى 403 ملايين طن، وهو رقم قياسي جديد، تقوده واردات أكبر بكثير من الذرة من جانب الصين والاتحاد الأوروبي وجمهورية إيران الإسلامية. وفي حين من المتوقع أن تعزز روسيا دورها كأكبر مصدر للقمح في العالم، من المتوقع أن تكون الأرجنتين والبرازيل المستفيدين الرئيسيين من التوسع المتوقع في التجارة العالمية في الحبوب الخشنة.

 

Qvetech.com

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?