QveTech

عدد حمى الخنازير في الصين قد يكون ضعف ما ذكرت، ويقول المطلعون على الصناعة

عدد حمى الخنازير في الصين قد يكون ضعف ما ذكرت، ويقول المطلعون على الصناعة

وقد توفى ما يصل الى نصف الخنازير الخصبة فى الصين بسبب حمى الخنازير الافريقية او ذبحت بسبب مرض الانتشار ، وهو ضعف ما اعترف به رسميا ، وفقا لتقديرات اربعة اشخاص يقومون بتوريد مزارع كبيرة .

وفي حين أن التقديرات الأخرى أكثر تحفظاً، فإن الهبوط في عدد البذرات من المتوقع أن يترك فجوة كبيرة في إمدادات اللحوم المفضلة في البلاد، مما يرفع أسعار المواد الغذائية ويدمر سبل العيش في اقتصاد ريفي يشمل 40 مليون مزارع خنازير.

وقال إدغار واين جونسون، وهو طبيب بيطري أمضى 14 عاماً في الصين وأسس شركة تمكين التكنولوجيا الزراعية الاستشارية، وهي شركة خدمات زراعية مقرها بكين ولديها عملاء في جميع أنحاء البلاد: “لقد مات ما يقرب من 50% من البذر.

كما يقدر ثلاثة مديرين تنفيذيين آخرين في منتجي اللقاحات وإضافات الأعلاف وعلم الوراثة الخسائر بنسبة تتراوح بين 40% و50%، استناداً إلى انخفاض مبيعات منتجات شركاتهم ومعرفتهم المباشرة بمدى المرض القاتل في المزارع في جميع أنحاء البلاد.

وقال المزارعون والمطلعون على الصناعة لرويترز، التي يقول المحللون إنها أبقت على أسعار لحم الخنزير في الأشهر الأخيرة، أن الخسائر ليست فقط من الخنازير المصابة التي تُقتل أو يتم إعدامها، بل أيضا من المزارعين الذين يرسلون الخنازير إلى السوق في وقت مبكر عندما يتم اكتشاف المرض في مكان قريب.

بيد ان الاسعار بدأت فى الارتفاع بشكل كبير هذا الشهر وقالت وزارة الزراعة الصينية انها قد ترتفع بنسبة 70 فى المائة فى الشهور القادمة نتيجة تفشى المرض . يمثل لحم الخنزير أكثر من 60٪ من استهلاك اللحوم الصينية.

وقالت الصين، التي تنتج نصف لحم الخنزير في العالم، هذا الشهر إن القطيع الذي يزرعه انخفض بنسبة قياسية قدرها 23.9% في مايو/أيار مقارنة بالعام السابق، وهو انخفاض أعمق قليلاً مقارنة بالقطيع الإجمالي للخنازير.

يزرع، أو الإناث البالغات ولدت لإنتاج الخنازير للذبح، تمثل ما يقرب من واحد من كل 10 الخنازير في الصين. ويقول خبراء الصناعة إن انخفاض القطيع البذر يعادل عادة انخفاضا مماثلا في إنتاج لحم الخنزير.

ولم ترد وزارة الزراعة والشؤون الريفية على فاكس يلتمس التعليق على المطالبات المتعلقة بخسائر أعلى بكثير مما ورد رسمياً. وذكرت وكالة انباء الصين الجديدة ان الوكالة ذكرت في 24 حزيران/يونيو انه “تمت السيطرة بشكل فعال على المرض”.

وقال المقرض الزراعي الهولندي رابوبنك في أبريل/نيسان إن خسائر إنتاج لحم الخنزير الناجمة عن تفشي حمى الخنازير الأفريقية في الصين قد تصل إلى 35%. وقال بان تشنجون، كبير المحللين، لرويترز إنها تقوم بمراجعة هذا العدد بشكل أعلى لمراعاة عمليات الذبح على نطاق واسع في الأشهر الأخيرة.

فاشيات غير مبلّغ عنها

حمى الخنازير الأفريقية، التي لا يوجد علاج لها ولا لقاح، تقتل تقريبا جميع الخنازير المصابة، على الرغم من أنها لا تضر الناس. ومنذ أول حالة تم الإبلاغ عنها في الصين في أغسطس/آب الماضي – وهو الفيروس مشابه للسلالة التي تم اكتشافها في السنوات الأخيرة في روسيا وجورجيا وإستونيا – انتشر الفيروس إلى كل مقاطعة وخارج حدود الصين، على الرغم من التدابير التي اتخذتها بكين للحد من تقدمها.

وقد أبلغت الحكومة عن 137 حالة تفشي المرض حتى الآن، لكن العديد من الحالات غير المبلغ عنها، كان آخرها في المقاطعات الجنوبية مثل غوانغدونغ وقوانغشي وهونان، وفقا ً لأربعة مزارعين ومسؤول قابلتهم رويترز مؤخراً.

إن الطبيعة الواسعة والمجزأة للقطاع الزراعي في الصين، والبيروقراطية السرية، وما يعتقد على نطاق واسع بين خبراء الصناعة أنه سوء نوعية البيانات الصينية، تجعل من المستحيل التأكد من المدى الكامل للمرض.

وقال مزارع فى محافظة بوبايى فى منطقة قوانغشى جنوب غرب الصين ” ان جميع الخنازير تقريبا هنا نفقت ” . أنتجت قوانغشي أكثر من 33 مليون خنزير في عام 2017، وهي مورد رئيسي لجنوب الصين.

وقالت لرويترز “لم يُسمح لنا بالإبلاغ عن مرض الخنزير”، رافضة الكشف عن اسمها بسبب حساسية القضية، مضيفة أن السلطات احتجزت مزارعين “لنشر شائعات” حول المرض. ولم تتمكن رويترز من التحقق من ذلك.

واكدت السلطات فى مدينة يولين التى تشرف على محافظة بوباي تفشى المرض فى خنزير واحد يوم 27 مايو . وهذه هى الثانية فقط التى يتم الابلاغ عنها فى المنطقة بعد قضية فى مدينة بيهاى يوم 19 فبراير .

ولم يرد مكتب الزراعة والشئون الريفية بمنطقة قوانغشى على فاكس يسعى للحصول على تعليق .

كما تحدثت رويترز إلى المزارعين في مدن تشونغشان وفوشان وماومينغ في مقاطعة غوانغدونغ المجاورة، وجميعهم فقدوا مئات أو آلاف الخنازير بسبب المرض في الأشهر الثلاثة الماضية. ولم يُبلَّغ رسمياً عن حدوث أي فاشيات في تلك المدن. ولم يوافق أي من المزارعين على الكشف عن هويته.

ولم يرد مكتبا الزراعة فى مقاطعتى قوانغدونغ وهونان على الفاكسات التى تطلب التعليق .

مثل “بقعة زيتية”

كان لدى الصين 375 مليون خنزير في نهاية مارس، أي أقل بنسبة 10٪ مما كانت عليه في نفس الوقت قبل عام، وفقا للمكتب الوطني للإحصاء. وكان لديها 38 مليون بذر، بانخفاض قدره 11٪ على هذا العام، وفقا لNBS.

وقال العديد من الموردين للصناعة أنهم يعتقدون أن الانخفاض الفعلي أسوأ بكثير.

وقال ديك هورديك، الرئيس التنفيذي لشركة رويال أجريفيت الهولندية، لمحطة الإذاعة الهولندية بي إن آر الشهر الماضي إن أرباح شركته في الصين ستزول بسبب المرض الذي ينتشر مثل “بقعة نفطية”.

وقال ” ان مائة فى المائة من اعمالنا تركزت على الخنازير ، وقد انتهى نصفها الان ” . “هذه كارثة للمزارعين والحيوانات”

وتنتج الشركة خلطات مسبقة، أو مزيج من الفيتامينات والمواد المغذية الأخرى، في مصنعين في الصين، وتبيعها لحوالي 100 من مزارعي الخنازير الكبار في الصين لاستخدامها في الأعلاف.

وقال ستيفان لانج، نائب الرئيس للصحة الحيوانية في الصين في شركة الأدوية المملوكة للقطاع الخاص بوهيرينغر إنغيلهايم، التي تصنع اللقاحات، وجونسون، الطبيب البيطري الذي يتخذ من بكين مقراً له، إن الخسائر كانت أعلى من 50% في جيوب البلاد.

ويعتقد البعض فى هذه الصناعة ان المقاطعات الرئيسية المنتجة للماشية بما فيها خبى وخنان وشاندونغ قد تضررت بشكل خاص .

كبار المنتجين، مزارع فارغة

وفي شاندونغ، رابع أكبر مقاطعة لتربية الخنازير في الصين، أصبح أكثر من نصف المزارع التي تحتوي على أعداد كبيرة من البذر فارغة، حسب تقديرات جونسون، استناداً إلى محادثاته مع المزارعين وأكبر منتجي الخنازير.

واضاف ان الفيروس منتشر لدرجة انه اكتشفه على سطح طريق سريع فى المحافظة حيث يمكن انتشاره عن طريق الشاحنات المارة . استخدم نفس الاختبار الذي يستخدم على نطاق واسع للكشف عن الفيروس في الخنازير.

ولم يرد مكتب الزراعة فى شاندونغ على فاكس يسعى للحصول على تعليق حول هذه القضية . قالت السلطات هناك في وقت سابق إن القطيع الزرع تقلص بنسبة 41 في المائة في الأشهر السبعة الـ20 19 حتى فبراير/شباط 2019، حتى بعد الإبلاغ عن فاشية واحدة فقط.

وقالت هينان في تصريح لرويترز انها لم تتفشى سوى اثنين من المرض. وانخفض القطيع البذر بنسبة 16.5٪ في الربع الأول، بسبب عوامل مختلفة بما في ذلك أسعار السوق وحمى الخنازير الأفريقية، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفى خبى ايضا ، المقاطعة الشمالية المحيطة ببكين ، لم يتبق للعديد من المقاطعات سوى القليل من البذر ، وفقا لما ذكره جونسون الذى شهد اول حالة له من المرض هناك فى اكتوبر .

ولم يبلغ هيبي إلا عن تفشي فاشية واحدة – في شباط/فبراير من هذا العام – ولكن دراسة استقصائية أجرتها وزارة الزراعة على الإنترنت قالت إن القطيع الزرع انخفض بنسبة 32 في المائة في الربع الأول.

وقالت مقاطعة هيبي لرويترز في بيان إن وضع حمى الخنازير الأفريقية “مستقر” واعترضت على التأكيد على أنه لم يتبق سوى عدد قليل من البذر في العديد من المقاطعات.

(جرافيك: إنتاج لحم الخنزير من قبل كبار المنتجين 1990 حتى الآن: tmsnrt.rs/2Ipn6O3)

“لا أُرَكُرُ على تربية الخنازير”

قال خبراء ان بكين دعت مرارا المزارعين الى اعادة التخزين ، بيد ان وضع ازرعات جديدة فى مزرعة اصيبت بحمى الخنازير الافريقية يعد خطرا .

يمكن للفيروس البقاء على قيد الحياة لأسابيع خارج المضيف، يحتمل أن يعيش في مزرعة لم يتم تطهيرها تماما.

وقال لانج ان عددا قليلا من زبائنه بدأوا فى اعادة تخزين المزارع الفارغة ، بيد ان المرض عاد بالنسبة للبعض .

واضاف “لا يزال هناك الكثير من انعدام الامن. إذا تم إعادة الإصابة مرة أخرى ، فهذا حقا ً الكثير من المال الذي تخسره”.

وقالت مزارعة بوباي، التي لا تملك الآن أي وسيلة لسداد ديونها، إنها لا تنوي إعادة تشغيل مزرعتها، حتى لو كانت قادرة على تحمل ذلك.

قالت: “لا أطمأ على تربية الخنازير. “لا يمكنك رؤية الفيروس بعينيك. الفيروس لا يزال هنا، هناك فيروس في حظيرة الخنازير”.

التاريخ: 30/6/2019

رويترز

شارك المعلومه الان

Share on facebook
Share on twitter
Share on linkedin
Share on whatsapp
الاكثر مشاهدة
متجرنا
تشغيل الفيديو

الان خدمة جديدة من مزرعة كيو آر دى التجريبية …خدمة التجارب البحثية و العلمية أصبحت متاحة لجميع الباحثين فى أرجاء الوطن العربي.

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?