وفاة مريض ثان من الإيبولا في أوغندا وكينيا في حالة تأهب قصوى

وفاة مريض ثان من الإيبولا في أوغندا وكينيا في حالة تأهب قصوى

وفاة مريض ثان من الإيبولا في أوغندا وكينيا في حالة تأهب قصوى
توفى مريض ثان ى مصاب بفيروس ايبولا القاتل فى اوغندا فى الاندلاع الحالى ، وفقا لما ذكره مسؤول بوزارة الصحة اليوم الخميس .

وقال إيمانويل اينبيونا، المتحدث باسم وزارة الصحة الأوغندية لرويترز: "توفيت جدة أيضا الليلة الماضية".
وقد توفى اول شخص ، وهو طفل يبلغ من العمر خمس سنوات عبر الى اوغندا قادما من جمهورية الكونغو الديمقراطية ، فى وقت متأخر من يوم الثلاثاء . المريضة الثانية التي ماتت كانت جدة الصبي
وقد أبلغت الحكومة الأوغندية الآن عن سبع حالات أخرى يشتبه في أنها من الفيروس.
ومن ناحية اخرى ، اصدرت كينيا المجاورة اليوم الاربعاء تحذيرا بالانذار الصحى عقب تفشى المرض فى اوغندا .
وقالت صقلية كاريوكى سكرتيرة الحكومة للصحة ان كينيا وضعت جميع افرادها فى حالة تأهب قصوى استعدادا لمعالجة اى تفشى للمرض .
وأشارت إلى أن لجنة التأهب والاستجابة المتعددة الوكالات للإيبولا التابعة للوزارة تقوم بتنسيق تدابير التأهب والاستجابة في حالة تفشي المرض.
وقالت وزارة الصحة الكينية على تويتر إنها تعمل على "ضمان اتخاذ تدابير مراقبة ذات صلة لحماية صحة جميع الكينيين".
رد فعل كينيا بعد حالة تم الابلاغ عنها عن فيروس الاهدية فى اوغندا حيث توفى طفل يبلغ من العمر خمس سنوات بعد ان تردد انه سافر من الكونغو الديمقراطية مع والدته ووصل الى اوغندا يوم الاثنين من هذا الاسبوع . كما كان اثنان آخران من أفراد الأسرة
بين عامي 2014 و2016، استجاب خبراء كينيون لتفشي مرض فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا حيث شاركوا في إدارة الحالات في المنطقة.

التاريخ:13/6/2019

 

CGTN أفريقيا

Open chat
1
Need help?
Hello
Can we help you?